Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 02-15-2017, 02:03 PM
الصورة الرمزية نوستراداموس
نوستراداموس نوستراداموس غير متواجد حالياً
المدير العام
 






إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى نوستراداموس إرسال رسالة عبر Skype إلى نوستراداموس
افتراضي علم الكيمياء في الحضارات القديمة والحضارة العربية الإسلامية

علم الكيمياء في الحضارات القديمة والحضارة العربية الإسلامية


الخيمياء واصولها التاريخية

.الخيمياء في الحضارة الصينية القديمة


الخيمياء في الحضارة الإغريقية:

بدأ العلم عند اليونانيين القدامي بشكل حكايات وأساطير، ومن بين هذه الأساطير أسطورة الحكماء السبعة، وأول هؤلاء الحكماء هو طاليس (624-548 ق.م) وهو مؤسسي المذهب الأيوني، وفيه المحاولة لتفسير الكون وتحليل نشأته، وخلاصة هذا المذهب: "إن الماء هو الأساس في قوام جميع الموجودات واختلافها يرجع إلى اختلاف حالة الماء وكميته فيها، وأن الأرض قرص من ماء جامد، ومن الماء نشأت كل العناصر.."، ثم جاء الفيلسوف "أناكسيمنس" (585-528 ق.م) ونادى بنظرية أن الكون أصله من الهواء، ثم نادى أحد فلاسفة المدرسة الأيونية وهو "هيراقلايتوس" (567-480 ق.م) بنظرية أن النار هي الأصل في تكوين المادة. وأخيراً ظهر الفيلسوف "امبيدوقلس) (483-430 ق.م)، وقال: إن أصل الكون يتكون من أربعة عناصر وهي: الماء والهواء والنار والتراب.

لقد شاعت هذه النظرية وتقبلها الفلاسفة، وكان على رأسهم "أفلاطون" (428-347 ق.م)، فسر أفلاطون منشأ الطبيعة بأنه حادث وكل حادث إنما يحدث بعلة، والجسم مركب من العناصر الأربعة، وكان العالم في البدء مادة رخوة غامضة قابلة للتغير والتحول، وكانت تتحرك اتفاقاً في الجهات الست، ثم انحدرت ذرات هذه المادة بحسب أشكالها، ومن اتحادها نشأت العناصر الأربعة وهي: النار والتراب والهواء والماء، وأضاف عنصراً خامساً سماه: "الهيولي" أي المادة.

أخذ أرسطو بنظرية العناصر الأربعة، وذهب إلى أن هذه العناصر تحوي في الحقيقة أسساً تكسب المادة المكونة منها خصائص مميزة، ومن هذه الأسس اختار الحرارة والبرودة والسيولة واليبوسة، وأن كل عنصر من العناصر الأربعة ينتج من اتحاد زوجين من هذه الأسس، فمثلاً الأجسام التي من خصائصها السيولة أو البرودة يكون عنصرها الماء، والأجسام التي من خصائصها الحرارة واليبوسة يكون عنصرها النار، وهكذا.. ( )

كان للإغريق اجتهاد في الكيمياء.. فوضعوا نظرية إمكانية تحويل المعادن الخسيسة كالرصاص والنحاس والزئبق الي معادن نفيسة كالذهب والفضة. وتقول هذه النظرية أن جميع المواد على ظهر الأرض إنما نشأت من عناصر أربعة هي النار والتراب والهواء والماء. وان لكل عنصر منها طبيعتين يشترك في احدها مع عنصر آخر.. فالنار جافة حارة والتراب جاف بارد والماء بارد رطب والهواء رطب جاف، وعلى ذلك فمن المحتم انه يمكن تحويل العناصر إلى بعضها.. وكان من رأي أرسطو أن جميع العناصر عندما تتفاعل في باطن الأرض وتحت ضغط معين وحرارة فانه ينشأ عنها الفلزات، وتجمع آراء الباحثين على ان جهود الإغريق في الكيمياء " كانت ضئيلة ومحدودة لأنهم درسوا العلوم من النواحي النظرية والفلسفية. ( )





التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ افلاطون ; 12-22-2017 الساعة 11:52 PM
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:29 PM.


IPTEGY.COM® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Powered By iptegy.com.
جميـــــــــع الحقوق محفوظه منتديات نوستراداموس الشرق